الثقافة الجنسية و تدريسها مع أم ضد

الموضوع في 'مقالات و مواضيع تربوية' بواسطة Ajyal, بتاريخ ‏18 يناير 2008.

  1. Ajyal

    Ajyal مدون متألق

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    تحية عطرة لكل عضو من اعضائنا يطل علينا بضيائه
    أعزائي أحببت أن تشاطروني النقاش و إثرائه
    نسمع بعض الاصوات العاقله التى تدعو الى المصارحه مع الجيل الناشئ
    وخروج مجتمعاتنا الشرقية من تقوقعها و تمسكها بتقافة العيب
    فالعصر الحديت له متطلباته وثقافته الخاصة
    التقافةالجنسية من الطابوهات التي حرم على الناس في مجتمعنا الشرقي التحذت بخصوصها

    ثقافة جنسية.jpeg

    البعض يعتبرها شر أريد بأمتنا ودسيسة من دسائس الغرب و من ظواهر الإنحلال
    و أخرون يعتبرونها من الضروريات ومتطلبات العصر
    فنحن في حرب إعلامية شرسة في ظل الانفتاح الكبير وثورة الاتصالات والانترنيت والفضائيات
    وكل مايعرض فيها من أمور إباحية ونشر أفكار ومعتقدات خاطئة
    و أمام غياب دور الأباء التوعوي و دور المجتمع الإصلاحي بسبب تقافة العيب
    فقد أصبح من الضروري على المدارس أن تدرج في مقرراتها و مناهجها..مادة التقافة الجنسية
    حيث ان عامل الوقت والتقدم والتطور والتحديث الانفجار المعرفي الحاصل اليوم في العالم ودخول مجال الاكترنيات والفضائيات والمواقع الاكترونية المختلفة تؤدى الى تعلم معلومات خاطئة
    ولذالك لا بد من وجود مناهج توصل المعلومة السليمة الصحيحة
    وسط هذا و ذاك ما رأيكم أنتم إخوتي الكرام؟
    أوليس الجهل هو سبب الكتير من مضاهر الإنحلال؟
    كم من فتاة تم إغتصابها و هى لا تعرف ما يحصل لها وأخرين و أخريات يبلغون و وعلامات البلوغ الفسيولوجية ظاهرة لهم ..لاكنهم لا يعلمون ماذا يحذت لهم؟
    و كم من مراهق كل معلوماته عن الجنس خاطئة و مصدرها الشارع أمام غياب ..دور الأباء و المدرسة؟
    اترك لكم النقاش وابداء الراى
    الموضوع عجبني فنقلته للتداول فيه، ولكل يدلو بدلوه ، ومن أراءكم نستفيد
    دمتم بود ...

    الثقافة الجنسية : الضرورة الغائبة
    التربية الجنسية في المدرسة
    افضل المواقع الجنسية
    التربية الجنسية.. متى وكيف؟
     

    طلب من زوارنا الكرام:
    رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من الموضوع وبقليل من الجهد يمكنك مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الأربعة twitter أو facebook أو +google أو whatsapp ولكم جزيل الشكر على ذالك.


    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏27 فبراير 2017