التخصص بالتعليم الابتدائي وطبيعة الحاجةاليه

الموضوع في 'مقالات و مواضيع تربوية' بواسطة Ajyal, بتاريخ ‏5 يونيو 2008.

  1. Ajyal

    Ajyal مدون متألق

    بسم الله الرحمان الرحيم ..احيي جميع الاخوة بكل اقسام ومنتديات هذا الموقع التربوي الرائد..وارجو من كل ذوي الاهتمام بهذا الموضوع الكبير ان يتقدموا بمطارحاتهم الواعية وتصوراتهم الرصينة والمتكاملة..وان شاء الله متى صفت نوايانا وصدقت مبادراتنا وتلاحمت افكارنا وتضافرت جهود الجميع..فان سبل الخلاص من محن تعليمنا وتجاوز تحدياته ستبيت مشرعة امامنا نهتدي اليها جميعا بتوفيقه سبحانه وتعالى ..قال تعالى ' والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وان الله لمع المحسنين ' ..وذلك في وقت ما يزال فيه تعليمنا بكل دواليبه رهينة بايدي الاستعجاليين والارتجاليين ..بل في وقت لا يجوز لاي جديد ان يطرا الا عبر اهل الامر والنهي ..ولننظر الى تجارب "الاصلاح "التي مر ومايزال يمر بها هذا المجال الخطير في حياة ومصير اي امة كانت..مما ادى الى ان طغت اصوات الاحباط والهزيمة امام رهانات وطموحات هذا الشعب المسكين .فكان ان ازداد الطين ابتلالا واخذ يتعاظم هول الازمة ..وحتى ازيد في توضيح موقع موضوعنا الح على انه ..وكما يرد في مواقف بعض الاخوة ..لطالما انكفانا جميعا وانطوينا على ذواتنا ..حتى اخذ يظهر في الافق ان الازمة بكل تداعياتها سترتد علينا -ولكم انتقرؤوا ما تحمله العناوين العريضة للمخطط الاستعجالي -ثم مما يزيد اهمية موضوعنا انه بمثابة خطوة نحو المبادرة الايجابية للتعبير عن ذواتنا والادلاء بما نراه في مصلحة التربية بكل مكوناتها وتطلعاتها ..ورب فكرة سديدة انشات حياة جديدة ..اخوتي ..ربما كانت هاته التوطئة ضرورية لدراسة الموضوع من كل جوانبه ..وربما من الافضل ان يكون دخولي في احشاء الموضوع مع مناسبة اخرى يسمح المجال فيها لتناول محاور اخترناها من زاوية رؤيتنا لقضايا التخصص بالتعليم الابتدائي ..ويمكن ان تتحدد هاته المحاور في مايلي 1- وضعيات التخبط والارتجالية لنموذج التدريس الحالي \خلاله المدرس رجل كاريزمي \2- للتخصص الذي نتناوله معنيان ..3-حاجة مدرستنا العاجلة الى التخصص بمدوليه ..4-لماذا يعترض المعترضون امام سبيل التخصص....والى فرصة قريبة ...والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
     

    طلب من زوارنا الكرام:
    رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من الموضوع وبقليل من الجهد يمكنك مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الأربعة twitter أو facebook أو +google أو whatsapp ولكم جزيل الشكر على ذالك.