اهات و انا تلميد بالابتدائ كنت دائما احلم احلام كبيرة لا تليق بواحد من ابناء الشعب المزاليط

الموضوع في 'قصص و حكايا Stories' بواسطة Ajyal, بتاريخ ‏21 أكتوبر 2008.

  1. Ajyal

    Ajyal مدون متألق

    باسم الله الرحمان الرحيم
    و انا تلميد بالابتدائ كنت دائما احلم احلام كبيرة لا تليق بواحد من ابناء الشعب المزاليط .
    عندما اكبر سوف اصبح مهندس او طبيب او صيدلاني...
    كبرت احلامي مع حصولي على شهادة الباكلوريا علوم تجريبية:حزمت حقائبي متوجها الى مراكش لادخل عالم التعليم العالي و هنا بداية المشاكل سجلنا 2700بالسنة الاولى فزياء كمياء لنصطف كالسردين داخل المدرجات.
    لم اجد نفسي فعرجت راجعا من حيت اتيت طارقا ابواب مدرسة تكوين المعلمات و المعلمين و التي قضيت بها احلى ايام التكوين رفقت مجموعة من الاصدقاء من مختلف المدن المغربية و التي جمعتني بهم دكريات جميلة و حيت اني كنت التالت على فوجي فقدتم قدفي الى مدينة اجاديركالحجر من المقلاع لتكون اولى خطواتي مع عالم الغربة و البعد عن الاحباب و الاهل.
    اخدت مكاني داخل الحافلة المتوجهة من اسفي الى اجادير و الساعة تشير الى 9 ليلا ظلت الحافلة تاكل في الطريق مرة في خط مستقيم و اخرى عتى شكل منعرجات وصلنا حوالي الساعة4صباحا و توجهت رفقة بعض المعلمين المعينين معي الى اقرب فندق لان النوم كان قد فعل فعلته معنا اكلناما تيسر و خلدنا للنوم.
    هده اولى حلقات رحلة العداب و للحديت بقية
     

    طلب من زوارنا الكرام:
    رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من الموضوع وبقليل من الجهد يمكنك مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الأربعة twitter أو facebook أو +google أو whatsapp ولكم جزيل الشكر على ذالك.