طاقات معطلة

الموضوع في 'الشخصية: تنمية المهارات و تطوير الذات' بواسطة Ajyal, بتاريخ ‏8 أكتوبر 2008.

  1. Ajyal

    Ajyal مدون متألق

    موضوع أعجبني فأحببت أن أشاطركم إياه لتعم الاستفادة ..
    طاقاتٌ عظيمةٌ لكنها معطلة.. قدراتٌ خارقة لم يُستفد منها.. أوقاتٌ ثمينةٌ تُهدر.. أعمارٌ محدودةٌ

    وزمانٌ سينقضي وعجلةُ حياة تركض... إن من الإساءة للنفس أن تُضيّع وتُهمل لتهبط في ساحق

    أودية الضعف والعجز والنتيجة الحتمية هو مجتمع جملة أفراده مكتوفي اليد لن ينفعوا أنفسهم فكيف

    بمجتمعه وأمتهم!

    ما أروع أن نحمل أنفسنا على صعود القمم.. نشيدُها التحليقُ في معارج المجد وأجمل أوقاتها حين

    تسمو وتعلو...

    يقال إن العباقرة لا يستخدمون إلا قرابة 7% من قدرات عقله البقية في حدود 2% -3% فقط..

    وهذا الضعف في توظيف الطاقات والقدرات ينسحب على جل ما نملك من قدرات.. سأهدي إليك

    عزيزي القارئ إستراتيجية رائعة الأثر مُدهشة النتائج ستتجدد حياتك معها وتتبدل أحوالك تلك هي

    إستراتيجية (10)... ومضمونها أننا سنزيد جملة من التصرفات الإيجابية بمقدار 10 و10 أخرى

    نقلل بها بعض التصرفات السلبية! وسأضرب على ذلك أمثلة:

    إذا كنت تقرأ بمعدل صفحتين من القرآن الكريم فزدتها 10 آيات!

    وإن لم تكن فابدأ بعشر آيات.. ساعة تقضى أمام التلفزيون اجعلها 50 دقيقة..

    احرص على أن توفر من فاتورة جوالك 10%.. إذا كنت تقرأ في اليوم وقتاً معيناً فزدته عشر

    دقائق وإن لم تكن فابدأ بقراءات عشر صفحات يومياً.. مارس التصدق بمبلغ ثابت كل شهر فزده 10

    % وإن لم تكن فاعقد العزم الآن على التصدق بعشرة ريالات يومياً بمعدل يومي 300 ريال شهرياً

    (نظام الاستقطاع من الراتب يوجد عند الندوة العالمية للشباب الإسلامي ومجلة البيان) 10 دقائق

    من وقتك لزيارة إحدى المؤسستين ستجد ثمرتها رزقاً واسعاً وجبالاً من الحسنات..... مارس

    الرياضة مدة 10 دقائق يومياً... الوقت الذي تقضيه لصلة رحمك زده 10%... أعطِ أسرتك وقتاً

    أطول بنسبة 10% من الوقت الذي اعتدت أن تقضيه.. 10% من مصروفاتك وفرها!... 10 دقائق

    بكّر في الحضور عند أي موعد... أعط زوجتك في اليوم 10 نظرات حانية و10 همسات رقيقة ولا

    تنس 10 مبادرات معبرة.... وأخيراً تذكر أنك تكون حيث جعلت نفسك إن أردتها خفاقة محلقة وكل

    هذا يكون بقليل من الجهد ونزر يسير من التأمل وبالفرار من السلبيين وعدم الالتفات للكسالى وتأكد

    أن ما يحقق الإنجاز ليست خطوة واحدة عملاقة إنما هي مجموعة خطوات صغيرة .




    ومضة قلم

    لو كان للآدمي صعود السماوات لكان من أقبح النقائص رضاه بالأرض



    د . خالد بن صالح المنيف

    استشاري تطوير موارد بشرية
     

    طلب من زوارنا الكرام:
    رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من الموضوع وبقليل من الجهد يمكنك مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الأربعة twitter أو facebook أو +google أو whatsapp ولكم جزيل الشكر على ذالك.


    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏23 مارس 2017