أتقن الفن البديل للغضب control your anger

الموضوع في 'الشخصية: تنمية المهارات و تطوير الذات' بواسطة Ajyal, بتاريخ ‏16 يناير 2008.

  1. Ajyal

    Ajyal مدون متألق

    الغضب نزغة من نزغات الشيطان ، يقع بسببه من السيئات والمصائب مالا يعلمه إلا الله ، ولذلك جاء في الشريعة ذكرُ واسع لهذا الخلق الذميم ، وورد في السنة النبوية علاجات للتخلص من هذا الداء وللحدّ من آثاره ، فمن ذلك :
    tmp_11201-images-1695700083.jpg

    1- الاستعاذة بالله من الشيطان :

    عن سليمان بن صرد قال : كنت جالساً مع النبي صلى الله عليه وسلم ، ورجلان يستبّان ، فأحدهما احمرّ وجهه واتفخت أوداجه ( عروق من العنق ) فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إني لأعلم كلمة لو قالها ذهب عنه ما يجد ، لو قال أعوذ بالله من الشيطان ذهب عنه ما يجد رواه البخاري ، الفتح 6/337 ومسلم/2610 .

    وقال صلى الله عليه وسلم : إذا غضب الرجل فقال أعوذ بالله ، سكن غضبه صحيح الجامع الصغير


    الهدوء سمة من سمات النجاح والهدوء تعبير
    عن شخصية قوية ومتماسكة والهدوء عنوان
    لإنسان واعي !

    و بالعكس تماماً ذلك الإنسان الذي يفور لأتفه
    الأسباب ويهيج لأسخف الأمورفإنه يعبّر عن
    انسان ضعيف الشخصية ضعيف العقل وضعيف
    الإرادة.

    يقول علماء النفس:- إن الإنسان الذي يغضب
    لأتفه الأسباب هو انسان ركيك الشخصية.
    الإنسان الهادئ هو الذي يستطيع أن يفوز بقلوب
    الآخرين ،،،
    الهدوء بكل مايعنيه من معنى لقادر على صناعة
    العجائب والتأثير على النفوس الغليظة........

    العنف يولد العنف وإن الغضب يولد الغضب ، أما
    الهدوء فإنه يطفئ الغضب كما يطفئ الماء النار.
    كن هادئاً .... في تعاملك مع الآخرين... واستخدم
    لباقتك مع المسيئين إليك... وتكلم بعبارات رزينة
    وودية... فهذا هو اقصر الطرق لكسب الآخرين
    ونيل اعجابهم !...


    كيف تواجه التعليقات السخيفة؟؟


    أنت المسؤول عن طريقة معاملة الناس لك ...
    عبّر عن غضبك ولكن بحكمة فإن كان ولابد من
    العتب فبالحسنى وجادلهم بالتي هي أحسن .






    جنسترا العربية
     

    طلب من زوارنا الكرام:
    رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من الموضوع وبقليل من الجهد يمكنك مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الأربعة twitter أو facebook أو +google أو whatsapp ولكم جزيل الشكر على ذالك.


    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏18 فبراير 2017