حكم و أمثال من كتاب كليلة و دمنة

الموضوع في 'دروس اللغة العربية' بواسطة Ajyal, بتاريخ ‏18 فبراير 2008.

  1. Ajyal

    Ajyal مدون متألق

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يكاد كتاب كليلة و دمنة يكون من أكثر الكتب القديمة استعمالاً و تداولاً قديماً و حديثاً.

    و قد عرّبه لنا عبد الله بن المقفع و كان قد أقدم على تعريبه لما رآه فيه من معلومات و حكم و أمثال

    و لما ذكر فيه من أخبار أسلافنا و حكماء الدنيا و فلاسفتها. و كان أيضاً غرضه من تعريب هذا الكتاب

    توعية العامة من ناحية و إصلاح ذوي السلطان من ناحية أخرى.

    و بالمناسبة ، فإن مؤلف هذا الكتاب هو الفيلسوف الهندي بيدبا .



    و قد أحببت أن أذكر لكم أصدقائي الدرر بعضاً من الحكم المأثورة و أقوال العلماء التي وردت فيه .



    - قيل في أشياء ليس لها ثبات و لا بقاء :

    ظل الغمامة في الصيف ، و خلّة الأشرار ، و عشق النساء ، و البناء على غير أساس ، و المال الكثير .

    -------------------------------------------------------------------------------------

    - لكل حريق مطفئ :

    فللنار الماء و للسم الدواء و للعشق الفرقة ، و نار الحقد لا تخبو أبداً .

    --------------------------------------------------------------------------------------

    - قالت العلماء:

    الزم السكوت فإن فيه السلامة ، و تجنب الكلام الفارغ فإن عاقبته الندامة .

    ------------------------------------------------------------------------------------

    - و قالت العلماء :

    الحكمة كنزٌ لا يفنى على الإنفاق ، و ذخيرة لا يُضرب لها بالإملاق ، و حلّة لا تخلق جِدّتها ،

    و لذّة لا تُصرم مدتها .

    --------------------------------------------------------------------------------------

    - يقال في بعض أمثال :

    إنه لم يبلغ أحد مرتبة إلا بإحدى ثلاث:

    إما بمشقة تناله في نفسه ، و إما بوضيعة في ماله ، أو وكس في دينه .

    ومن لم يركب الأهوال لم ينل الرغائب .

    لا تلتمس تقويم ما لا يستقيم
    -----------------------------------------------------------------------------------

    - و قيل :

    من رُزق العقل و مُنّ به عليه ، و أُعين على صدق قريحته بالأدب ، حرص على سعد جَدّهِ ،

    و أدرك في الدنيا أمله ، و حاز في الآخرة ثواب الصالحين .

    ---------------------------------------------------------------------------------

    - و قالت العلماء :

    إن ثلاثة لا يجترئ عليهن إلا أهوج ولا يسلم منهن إلا قليل و هي:

    صحبة السلطان و ائتمان النساء على الأسرار و شرب السم للتجربة .

    --------------------------------------------------------------------------------



    أدعوكم أصدقائي الدرر أن تقرؤوا هذا الكتاب و أن تعملوا بما ورد فيه من الحكم

    فإنه و بالفعل من أعظم الكتب التي كتبها الحكماء و الفلاسفة




     

    طلب من زوارنا الكرام:
    رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من الموضوع وبقليل من الجهد يمكنك مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الأربعة twitter أو facebook أو +google أو whatsapp ولكم جزيل الشكر على ذالك.