خطوات و طرق النجاح في الحياة

الموضوع في 'الشخصية: تنمية المهارات و تطوير الذات' بواسطة Ajyal, بتاريخ ‏30 ديسمبر 2007.

  1. Ajyal

    Ajyal مدون متألق

    يختلف معنى النجاح عند كل شخص، فالبعض يعتقد أن النجاح في الحياة يقتصر على أن يصبح المرء مليونيرا، والبعض يفسر النجاح في الحياة هو الحصول على منصب شغل وبناء أسرة سعيدة… أول ما عليك فعله هو تحديد وتصحيح مفهوم النجاح بالابتعاد عن ما يشبه الفكرة الاولى كتفسير النجاح في الحياة بالثراء أو “الحياة المثالية” التي تخلو من المشاكل، الحياة مشوار طويل مليء بالعقبات، وهذا أمر لا مفر منه.


    النجاح في الحياة لا يعني مطلقاً كما يُخيَّل إلى البعض من الناس، كنز الأموال وجمعها، وتسجيل مراتب عالية في قائمة أغنى الأغنياء، فقد يكون إنسان فقيراً معدماً ولكنه من أنجح الناس، ولننظر إلى أحوال الأنبياء، فهم لم يكونوا محسوبين على الأغنياء، ولكنهم كانوا أنجح الناس الذين عرفتهم الإنسانية منذ آدم إلى قيام الساعة. من هنا نرى أن نجاح الإنسان ليس مقتصراً على مجال واحد فقط بل هو شامل لكافة مجالات الحياة كلها. لهذا وبسبب تنوع مجالات النجاح وبشكل كبير، ولرغبة الإنسان العارمة في تحقيق النجاحات في كافة المجالات المختلفة، فالجميع يسعون وبشكل دائم إلى الوصول إلى النجاح وتحقيق هذه الغاية العظيمة التي تزيد من ثقتهم بأنفسهم وتجعلهم أشخاصاَ ذوو قيمة.

    خطوات النجاح يجب أن يهتم بها الأشخاص بعناية فائقة، فالنجاح في مجال أو أمر معين لا يكون من فراغ ولا يكون أيضاً بالراحة والجلوس والدعة والاستسلام للواقع، بل يكون بالجهد المتواصل والمستمر لتحقيق هذه الغاية العظيمة. فأولى خطوات النجاح هي تحديد الهف، وتحديده يكون بأن يسأل الإنسان نفسه سؤالاً " ماذا أريد من هذه الحياة ؟ " وبالجواب عن هذا السؤال يكون الهدف قد بان ولاح أمام ناظري هذا الشخص.

    بعد أن يحدد الإنسان هدفه، توجب عليه أن يضع الخطة اللازمة ليصل إلى هدفه الذي يسعى إليه، والخطة اللازمة لتحقيق الهدف يتوجب أن تراعي كافة ما يلزم لتحقيق الهدف وللوصول إلى المبتغى المنشود. أما الصفات التي تلزم لنجاح الإنسان فهي الصبر وذلك لأن طريق النجاح لن يكون مزروعاً بالورود، بل على العكس فسيكون محفوفاً بالمصاعب والتحديات وهذه المصاعب التي تواجه الإنسان يتوجب أن يكون الإنسان واعٍ وصابر عليها حتى يستطيع أن يتجاوزها إلى أن يصل إلى هدفه.

    كما ويتوجب على كل من يسعى للنجاح أن يكون إنساناً محباً لغيره من الناس، وأن يكون من الناس الذين يسعون دائماً لنشر الخير والازدهار ويلزم ذلك أن يكون هذا الشخص شخصاً اجتماعياً، فالانكفاء على الذات لا يخلق نجاحاً. كما أنه من أهم الأمور والصفات التي يتوجب على كل الساعين للنجاح أن يتحلوا بها هي مسألة التنظيم ومعرفة الأولويات وإعطاء كل شيء حقه ونصيبه من الوقت، حيث أنه إن طغت الأمور الثانوية على الأمور الأساسية فإن الفشل سيكون من نصيب هذا الإنسان، فالفشل لا يكون إلا إن أعطى الإنسان كل شيء حقه في حياته التي يحياها.


    نشاطات مضادة للاكتئاب
    نصائح عامة في علاج الخجل الشديد
    أساليب التعامل مع الضغوط
    _ الخجل الشديد يعيق النجاح
     

    طلب من زوارنا الكرام:
    رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من الموضوع وبقليل من الجهد يمكنك مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الأربعة twitter أو facebook أو +google أو whatsapp ولكم جزيل الشكر على ذالك.


    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏15 فبراير 2017