البيداغوجيا الفارقية

  1. جمال

    البيداغوجيا الفارقية و لاجراءات الخاضة

    بسم الله الرحمن الرحيم تقديـــم بصفة عامة ,يمكن اعتبار البيداغوجيا الفارقية بمجموعة من الاجراءات الخاضة التي تحاول أن تستجيب لوضعية تربوية بدأت تضغط كثيرا في العقود الأخيرة على المجتمع المدرسي ,و هي وضعية تتسم بتواجود متغيرين طالم يصعب الجمع بينهما,وهما: تصاعد وتيرة الأختلاف بين الأفراد...
  2. جمال

    البيداغوجيا الفارقية

    في العصر الحديث ، و تبعا لتطور مختلف العلوم ذات الصلة بالتربية و التعليم ، و التي أظهرت اختلاف الطلبة في وتيرة تعلمهم ، أصبح التفكير في استراتيجية تربوية تعليمية تأخذ بعين الاعتبار وجود فروق فردية بين المتعلمين ، ضرورة تربوية و إنسانية . و هكذا تأسست البيداغوجيا الفارقية differentiated...
  3. جمال

    الفارقية وتقنيات التنشيط

    البيداغوجيا الفارقية وتقنيات التنشيط قبل البدء: لن يكون البدء إطنابا في البيداغوجيا الفارقية، بقدر ما سيكون رَمُّوزًا لمنبعها ولأهميتها في التربية والتعليم. ذلك أن الفروق الفردية تنبع من طبيعة الاختلاف الذي أوجده الله تعالى في البشر، ونوعه في الطاقة والتحمل والاستيعاب والقدرات التحصيلية...